ذات صلة

اخبار متفرقة

عودة مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي بعد غياب 6 سنوات!

أعلنت ادارة مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي عن دورته...

ماك كرباج: شراكة استثنائية مع سقراط العريضي لخلق وجهة جمالية فريدة في دبي

أعرب ماك كرباج، مزين المشاهير وصاحب صالونات جاز، عن...

الفنان يوسف العماني يُطلق أغنية “دبل حبك” باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي

أطلق النجم الكويتي يوسف العماني أغنيته الجديدة "دبل حبك"...

صابر الرباعي يطلق تيزر “الباشا”

نشر أمير الطرب صابر الرباعي عبر صفحات التواصل الاجتماعي...

لأول مرة منذ 6 سنوات.. كوريا الجنوبية تصف جارتها الشمالية بـ«العدو»

قالت وزارة الدفاع الوطني في كوريا الجنوبية، اليوم الخميس، إن الكتاب الأبيض للدفاع في سيئول لعام 2022 يعرّف كوريا الشمالية على أنها «العدو»، وذلك لأول مرة منذ 6 سنوات.

البيان الرسمي

وجاء في البيان الرسمي: «الكتاب الأبيض الجديد للدفاع يصف حكومة كوريا الشمالية وجيشها بأعداء كوريا الجنوبية».

وتعكس الوثيقة التي تصدر كل عامين، التغييرات في هيكل وقدرة القوات العسكرية لكوريا الشمالية، وتسلّط الوثيقة الضوء على أن بيونغ يانغ وصفت كوريا الجنوبية بأنها “عدو محدد”، في الجلسة العامة للجنة المركزية للحزب الحاكم في ديسمبر/ كانون الأول 2022.

انتهاك الاتفاقية العسكرية

كما يشير الكتاب الأبيض إلى أن «كوريا الشمالية انتهكت مراراً الاتفاقية العسكرية بين الكوريتين بشأن – تصعيد التوترات في 19 سبتمبر 2018».

ومن بين أمور أخرى، يصف الكتاب الأبيض القدرات النووية لكوريا الشمالية، إذ يشير إلى أن «بيونغ يانغ تمتلك حالياً ما يقرب من 154 رطلا من “البلوتونيوم”، وكمية “كبيرة” من اليورانيوم عالي التخصيب، بينما يبلغ عدد الأفراد العسكريين النشطين في كوريا الشمالية 1.28 مليون شخص، فيما تمتلك بيونغ يانغ حوالي 4300 دبابة، و420 سفينة حربية سطحية، و70 غواصة».

ووفقاً للوثيقة: «تمتلك كوريا الشمالية جيشاً أكبر ومعدات أكثر، لكنها قد لا تتفوق على القوات العسكرية الكورية الجنوبية من الناحية النوعية».

ملخص الكتاب الأبيض للدفاع

وتخطط كوريا الجنوبية لإصدار ملخص الكتاب الأبيض للدفاع لعام 2022 خلال النصف الأول من العام الحالي 2023، باللغات الإنجليزية واليابانية والصينية والروسية، وذلك من أجل «ضمان ثقة ودعم المجتمع الدولي فيما يتعلق بسياسة الدفاع».

ومنذ عام 1967، أصدرت كوريا الجنوبية بالفعل 25 كتاباً أبيضاً دفاعياً، وظهر التعريف الأول لكوريا الشمالية كـ«عدو» في الكتاب الأبيض لعام 1995، وفي نسخته من عام 2004 تم استبدال هذا التعريف بـ«التهديد العسكري المباشر»، وفي ظل الإدارة الليبرالية لرئيس كوريا الجنوبية السابق، مون جاي إن، فقد تم تعريف كوريا الشمالية أيضاً على أنها «تهديد» ولكن ليس «عدو»، وسط محاولات من سيئول لإجراء حوار م بيونغ يانغ بشأن حول نزع سلاحها النووي.

تغيير المصطلحات

ويأتي التغيير في المصطلحات بالكتاب الأبيض للدفاع في سيئول، وسط توترات متزايدة مع كوريا الشمالية، وخلال السنوات الأخيرة، عملت بيونغ يانغ بنشاط على تطوير صواريخها وقدراتها النووية، وأجرت عشرات تجارب إطلاق الصواريخ في عام 2022، وأطلقت عدة صواريخ دفعة واحدة في بعض المناسبات.

وقالت بيونغ يانغ إن أنشطتها العسكرية، تأتي رداً على الاستفزازات التي تقوم بها أمريكا وكوريا الجنوبية واليابان في المنطقة.

spot_img
spot_imgspot_img

تابعونا على