ذات صلة

اخبار متفرقة

عودة مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي بعد غياب 6 سنوات!

أعلنت ادارة مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي عن دورته...

ماك كرباج: شراكة استثنائية مع سقراط العريضي لخلق وجهة جمالية فريدة في دبي

أعرب ماك كرباج، مزين المشاهير وصاحب صالونات جاز، عن...

الفنان يوسف العماني يُطلق أغنية “دبل حبك” باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي

أطلق النجم الكويتي يوسف العماني أغنيته الجديدة "دبل حبك"...

صابر الرباعي يطلق تيزر “الباشا”

نشر أمير الطرب صابر الرباعي عبر صفحات التواصل الاجتماعي...

6 فوائد صحية مثبتة علمياً للموز

يعتبر الموز صحياً ولذيذاً بشكل لا يصدق وواحد من الفواكه الطازجة غير المكلفة التي يمكنك شراؤها. هذا يجعلها خياراً ممتازاً لأي شخص مهتم بتناول الطعام الصحي.

فيما يلي 11 فائدة صحية علمية للموز:

غني بالعناصر الغذائية

يحتوي الموز على كمية لا بأس بها من الألياف والعديد من مضادات الأكسدة. توفر موزة واحدة حوالي 112 سعرة حرارية وتتكون بشكل شبه حصري من الماء والكربوهيدرات. لديهم القليل من البروتين وليس الدهون. وتكون الكربوهيدرات في الموز الأخضر غير الناضج في الغالب على شكل نشا ونشا مقاوم – وهو نوع من الألياف غير القابلة للهضم التي سنحصل عليها قريباً. عندما تنضج الفاكهة، تصبح نكهتها أكثر حلاوة بينما ينخفض ​​محتوى الألياف فيها.

قد يحسن مستويات السكر في الدم

الموز غني بالألياف القابلة للذوبان. أثناء الهضم، تذوب الألياف القابلة للذوبان في سائل لتشكيل مادة هلامية. إنه أيضاً ما يعطي الموز قوامه الشبيه بالإسفنج. يحتوي الموز غير الناضج أيضاً على نشا مقاوم، لا يهضمه جسمك. قد يعمل هذان النوعان من الألياف معاً على تعديل مستويات السكر في الدم بعد الوجبات. بالإضافة إلى أنها قد تساعد في تنظيم شهيتك عن طريق إبطاء إفراغ معدتك. وهذا يعني أنه على الرغم من احتوائه على نسبة عالية من الكربوهيدرات، إلا أن الموز لن يسبب ارتفاعاً كبيراً في مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص الأصحاء. ومع ذلك، بينما يمكن للأشخاص المصابين بداء السكري الاستمتاع بالموز، لا يُنصح بتناول جزء كبير منه في جلسة واحدة.

قد يدعم صحة الجهاز الهضمي

تم ربط الألياف الغذائية بالعديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك تحسين الهضم. توفر موزة واحدة متوسطة الحجم حوالي 3 جرامات من الألياف. النشا المقاوم، وهو نوع من الألياف الموجودة في الموز غير الناضج، هو مادة حيوية. تهرب البريبايوتكس من عملية الهضم وتنتهي في الأمعاء الغليظة، حيث تصبح غذاءً للبكتيريا المفيدة في أمعائك. علاوة على ذلك، قد يساعد البكتين – وهو أحد الألياف الموجودة في كل من الموز الناضج وغير الناضج – في منع الإمساك وتليين البراز.

قد يساعد في إنقاص الوزن

لم تختبر أي دراسة تأثير الموز بشكل مباشر على فقدان الوزن. ومع ذلك، فإن هذه الفاكهة الشعبية لها العديد من السمات التي يمكن أن تجعلها طعاماً صديقاً لإنقاص الوزن.

قد يدعم صحة القلب

البوتاسيوم معدن حيوي لصحة القلب، وخاصة إدارة ضغط الدم. على الرغم من أهميته، فإن قلة من الناس يحصلون على ما يكفي من البوتاسيوم في نظامهم الغذائي. يعتبر الموز مصدراً رائعاً للبوتاسيوم، حيث توفر موزة متوسطة الحجم (126 جرام) 10٪ من DV. يمكن أن يساعد النظام الغذائي الغني بالبوتاسيوم في خفض ضغط الدم. بالإضافة إلى ذلك، وفقاً لأبحاث ودراسات حيوانية قديمة، فإن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من البوتاسيوم لديهم خطر أقل بنسبة تصل إلى 27٪ للإصابة بأمراض القلب.

مضادات الأكسدة

تعتبر الفواكه والخضروات مصادر ممتازة لمضادات الأكسدة الغذائية، والموز ليس استثناءً. أنها تحتوي على عدة أنواع من مضادات الأكسدة القوية، بما في ذلك الفلافونويد والأمينات. ترتبط مضادات الأكسدة هذه بالعديد من الفوائد الصحية، مثل تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأمراض التنكسية.

 

spot_img
spot_imgspot_img

تابعونا على