ذات صلة

اخبار متفرقة

جيسيكا قيس Miss natural beauty عضو لجنة تحكيم في Miss arab world

لبّت ملكة جمال الطبيعية Miss natural beauty إبنة بتلون...

النجم سامو زين يلتقي بجمهوره لأول مرة في دبي

يترقب جمهور النجم العربي "سامو زين"، الحفل الذي سيحييه...

المودل “هايدي مطر” تتحدث عن مصاعب مهنتها

أكدت المودل "هايدي مطر" أن مهنة المودل صعبة ومتعبة...

لماذا تشدد دول العالم عقوبات جرائم المخدرات؟

يتساءل الكثيرون عن سبب تشديد العقوبات فيما يتعلق بجرائم...

المهندسة نبيلة التونسي رائدة التغيير ومنافسة قوية للرجل في مجالها

جمعت «نبيلة التونسي» بين حبها للهندسة، واستغلال التقدم التكنولوجي في إحداث تطورات واسعة في الهندسة الكهربية، والقدرة على إدارة مشروعات بمليارات الدولارات، والإشراف على عمليات لاستخراج النفط والغاز من سواحل المملكة، وغيرها من الإنجازات التي مكنتها أن تكون ضمن قوائم أقوى السيدات العربيات نفوذاً وتأثيراً.

نبيلة مكي التونسي.. الميلاد والدراسة

والدها هو اللواء محمد بن مكي التونسي، الذي تولى قيادة قوات الدفاع الجوي في عام 1966، وكان يتسم بالصرامة والجدية، وحرص على أن يكون أبناؤه منضبطين. ولدت نبيلة التونسي في الرياض عام 1959، وفي مرحلة الدراسة الجامعية، عندما أتمت السابعة عشرة من عمرها، سافرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية، لتستكمل دراستها، فالتحقت بجامعة بورتلاند، وحصلت منها عام 1980 على شهادة البكالوريوس في دراسة الهندسة وعلوم الحاسب، ثم أكملت دراستها بنيل درجة الماجيستير من جامعة ولاية أوريجون عام 1982.

مشوارها المهني

وبمشوار مهني امتد لأكثر من 37 عاماً، استطاعت أن تثبت نبيلة التونسي قدراتها الإدارية والاستشارية، وتحقيقها للتطوير، حتى خلدت اسمها كواحدة من أكثر السيدات العربيات تأثيراً، خاصة، بعد أن نالت خبرة أكاديمية جيدة أهلتها للعمل بشركة أرامكو، وبدأت في العمل كمهندسة نظم معلومات في الشركة عام 1982، ثم التحقت بقطاع إدارة المشاريع في عام 1984.

استمرت نبيلة التونسي بالتدرج في المناصب من مهندس مشاريع، ومهندس مراقبة لاساليب التصنيع، ثم رئيس وحدة تخطيط نظم الشبكات الكهربائية وتقنية المعلومات، وفي عام 1996 انتقلت إلى إدارة المرافق حتى عام 2002، ثم تولت منصب مدير مشروعات بقسم المراقبة حتى عام 2006، وتولت بعدها إدارة قسم المشاريع، وخلال هذه الفترة عملت على تطوير نفسها مرة اخرى، لتواكب التغيرات التي تحدث في مجال الهندسة والكهرباء واستخدامات علوم الحاسب الآلي به، فالتحقت عام 2004 ببرنامح تطوير الإدارة بجامعة فيرجينا، ثم درست إدارة الأعمال بكلية الدراسات العليا بجامعة ستانفورد عام 2007.

تولت التونسي في عام 2009 منصب مدير إدارة التخطيط، وعملت من خلاله على إدارة سلسلة التوريد في شركة أرامكو، وتطوير جميع أنظمة سلسلة التوريد وأنظمة المعلومات المتعلقة بها، مع دعم جميع الخدمات الهندسية المتعلقة بالمشروعات الصغيرة، واستطاعت في عام 2012 كانت مسئولة عن أكثر من 400 مهندس ومهندسة للعمل على تصميم وتنفيذ منشآت نفط وغاز على سواحل المملكة بحرياً وبرياً، في المشروع المعروف بـ “مصفاة رأس تنورة”، وإدارة أكثر من 20 مليار دولار، لتصبح بعدها المدير العام لإدارة مشاريع المنطقة الشمالية، والتحكم في رأس مال يقترب من 41 مليار دولار، من أجل جعل شركة أرامكو رائدة في مجال الطاقة على مستوى العالم.

«إنني أشعر بالفخر والاعتزاز كوني المرأة الوحيدة التي تحتل هذا المنصب، لكني تغلبت على هذا التحدي بالمعرفة ومكواجهة الصعاب والمثابرة بجد وإخلاص». ففي فبراير عام 2015، وبفضل مجهوداتها من العمل الجاد والشاق على مدار أكثر من ثلاثين عاماً، تمكنت نبيلة التونسي من أن تعتلي منصب كبير مهندسي شركة أرامكو السعودية، لتؤدي مهمتها في تقديم الاستشارات الهندسية ووضع السياسات والبرامج الآمنة والاقتصادية والحديثة، فتقوم بالتوجيه نحو القرارات الداعمة لعمليات إنتاج النفط والغاز، وتمكنت من الإشراف على مشروعات الحد من استهلاك الطاقة الكهربية داخل شركة أرامكو.

وخلال هذه المسيرة المهنية الممتدة إلى الآن، عملت نبيلة التونسي كمديرة لمشروع “صدارة” المشترك بين أرامكو السعودية وداو للكيماويات في الفترة من 2007 إلى 2008، كما أنها عضو مجلس إدارة شركة SATORP التي تعمل في مجال التكرير منذ عام 2012، وتتولى أيضاً منصب ئيس فرع الخليج العربي بمعهد إدارة المشاريع، وعضو مشارك منذ عام 2014 بالمنتدى الاقتصادي العالمي.

جوائز وتكريمات

وتقديراً لمشوارها المهني المتميز، التي تمكنت من أن تجعله حافلاً بالإنجازات، التي تؤكد على قدرة النساء السعوديات والعربيات على القيادة والعمل وفق اختلافات الظروف والتحديات، والسعي نحو تحقيق النجاح والتمكن من إثبات مهنيتها في كل منصب اعتلته، وإيصال رسالة واضحة بأنها كانت تستحقه بجدارة، بسبب سعيها المستمر ورغبتها في تطوير نفسها لتلاحق وتواكب التغيرات التي تحدث في مجالات الهندسة والصناعة، نالت نبيلة التونسي كثير من الجوائز والتكريمات. حيث حصلت على عدد من شهادات التقدير من شركة أرامكو على مدار سنوات مسيرتها المهنية، ومنحتها جامعة ولاية أرويجون شهادة المهندس المتميز عام 2012، وتم اختيارها من قبل معهد إدارة المشاريع PMI كواحدة من أكثر 24 سيددة نفوذاً في مجال إدارة المشاريع عام 2012، وضمتها مجلة فوربس ضمن قائمة أقوى 100 سيدة أعمال عربية لعام 2015، كما منحتها الأميرة ريما بنت بندر جائزة المرأة العربية لعام 2015 في مجال الطاقة، وأتت نبيلة التونسي في المرتبة الـ 17 ضمن قائمة مجلة فوربس لسيدات الشرق الأوسط الأكثر تأثيراً ونفوذاً.

 

spot_img
spot_imgspot_img

تابعونا على