ذات صلة

اخبار متفرقة

شبكة أبوظبي للإعلام تكشف عن دورتها البرامجية لرمضان 2024

كشفت شبكة أبوظبي للإعلام عن دورتها البرامجية لشهر رمضان...

الملحن “داود الصمادي” ينتقد ألحان العصر ويتحدث عن سلبية تلاحق اللحن العربي

أكد الملحن والموزع المعروف "داود الصمادي" أن الذكاء الاصطناعي...

جيسيكا قيس Miss natural beauty عضو لجنة تحكيم في Miss arab world

لبّت ملكة جمال الطبيعية Miss natural beauty إبنة بتلون...

النجم سامو زين يلتقي بجمهوره لأول مرة في دبي

يترقب جمهور النجم العربي "سامو زين"، الحفل الذي سيحييه...

أروى خميس.. كيف ساهمت وأغنت أدب الأطفال؟

 

أروى داود خميّس كاتبة وناشرة سعودية من مواليد جدة عام 1974م، متزوجة من فهد الداغستاني ولديها ثلاثة أطفال.

محصلتها العلمية

حصلت أروى خميّس على درجة البكالوريوس في الاقتصاد المنزلي من كلية التربية للبنات بجدة، ثم نالت شهادة الدكتوراه في تاريخ الأزياء من كلية التصاميم والفنون، قسم تصميم أزياء في جامعة الملك عبد العزيز.

وهي أستاذ مشاركة في كلية التصاميم والفنون بجامعة جدة، وأستاذ مساعد بجامعة الملك عبد العزيز، أصدرت الكثير من القصص للأطفال، ونشرت أول كتاب لها عام 2003، كما تملك دار نشر أروى العربية، والتي تهتم بنشر كتب الأطفال واليافعين والروايات والكتب ذات البعد الإبداعي لغة ونصاً، فكرة وإخراجاً.

تميزت إصدارات دار “أروى العربية للنشر” بأنها عميقة المحتوى ذات لغة عربية أدبية، وذات مستوى راق ومنافس عربياً وعالمياً من حيث الرسومات والتصاميم والإخراج، وذات روح وتعبير عن الثقافة العربية، وذات لمسات إبداعية في مجال النصوص والرسوم والفكر والتصميم.

لديها العديد من المشاركات الرسمية في معارض كتب عالمية، مثل: (فرانكفورت- بولونيا- لندن- براغ- نيويورك) ومعارض كتاب ومناسبات عربية مختلفة، كما حصلت على عدد من الدورات في مجال الكتابة الإبداعية والنشر والتصميم، وحققت الكثير من الإنجازات والمراكز المتقدمة في العديد من المهرجانات الثقافية.

ونالت العديد من الجوائز المرموقة، ومنها فوزها بجائزة الكتاب الذهبي في المهرجان القرائي الأول للأطفال في الشارقة عن قصة “عربة سديل ودميتي” عام 2006، وحصل كتابها (خذها يا عيد) على التصويت الأعلى والأول ضمن 9 كتب من دول عالمية مختلفة في معرض الكتاب في لندن 2008London book fair، كما ألّفت العديد من الكتب التي تم ترشيحها في القوائم القصيرة والطويلة في جائزة الشيخ زايد وغيرها، وتم وصول كتابها “أنا رومي.. أحب أمي ولا أحب الفساتين الوردية” للقائمة القصيرة في جائزة “اتصالات لكتاب الطفل” في الإمارات 2013 وذلك عن فئة (أحسن نص، أحسن رسم، أحسن كتاب، أحسن إخراج)، وفازت بالمركز الأول في جائزة الشارقة لكتاب الطفل عن كتاب “أنا رومي أحب الشوكولاتة وأمي تحب الخنافس” في مهرجان الشارقة القرائي الثامن لعام 2016.

 

 

spot_img
spot_imgspot_img

تابعونا على