ذات صلة

اخبار متفرقة

الملحن “داود الصمادي” ينتقد ألحان العصر ويتحدث عن سلبية تلاحق اللحن العربي

أكد الملحن والموزع المعروف "داود الصمادي" أن الذكاء الاصطناعي...

جيسيكا قيس Miss natural beauty عضو لجنة تحكيم في Miss arab world

لبّت ملكة جمال الطبيعية Miss natural beauty إبنة بتلون...

النجم سامو زين يلتقي بجمهوره لأول مرة في دبي

يترقب جمهور النجم العربي "سامو زين"، الحفل الذي سيحييه...

المودل “هايدي مطر” تتحدث عن مصاعب مهنتها

أكدت المودل "هايدي مطر" أن مهنة المودل صعبة ومتعبة...

بايدن يجري فحوصات طبية روتينية.. للمرحلة الحاسمة لترشحه

استكمل الرئيس الأمريكي جو بايدن الخطوة الحاسمة في طريق ترشحه لولاية ثانية في 2024.

فحوص روتينية

حيث أجرى بايدن (80 عاماً) فحوصه الطبية الروتينية، اليوم، بصفته أكبر رئيس سناً ينتخب على الإطلاق في الولايات المتحدة.

وأعلن البيت الأبيض، في بيان وُزع على الصحافة، أنه سينشر خلال النهار التقرير الخطي لنتائج هذه الفحوص الطبية.

وتوجَّه الرئيس الأمريكي، صباح اليوم، إلى مستشفى وولتر ريد العسكري بضواحي واشنطن لإجراء آخر الفحوص الطبية لهذا التقييم. وستثير الوثيقة بالتأكيد اهتماماً أكبر من سابقتها التي تعود إلى نوفمبر 2021.

نية بايدن للترشح

ويكرر بايدن على الرغم من أن نتائج استطلاعات الرأي لا تصب في مصلحته، أنه ينوي الترشح، وقد يتنافس بذلك مع سلفه دونالد ترامب الذي أعلن رسمياً خوضه السباق إلى البيت الأبيض، لكنه أكد، قبل أيام فقط، أنه لم يتخذ قراراً نهائياً بعد.

وكان الرئيس الديمقراطي، الذي يحرص عبر هذه الشفافية بشأن صحته على التميز عن سلفه الجمهوري، خضع في 19 نوفمبر 2021 لفحص كامل.

وفي ذلك اليوم، خضع جو بايدن لتنظير القولون تحت تخدير عام. ونقل صلاحياته لمدة ساعة و25 دقيقة إلى نائبة الرئيس كامالا هاريس التي أصبحت لفترة وجيزة أول امرأة تملك صلاحيات رئاسية في تاريخ الولايات المتحدة. وأكد الطبيب كيفن أوكونور أنه رجل يتمتع بصحة جيدة وقوي وقادر على أداء مهامه الشاقة، لكنه أشار أيضاً إلى تأثير التقدم في السن وحجم الأدوية التي يجب تناولها وأمراض بسيطة.

كان الطبيب نفسه قد لاحظ حينذاك تصلباً أكبر في مشية جو بايدن عزاه إلى حالة عصبية خفيفة تؤثر في قدميه، وكذلك تحدث عن سعال متكرر ناجم عن ارتداد معدي مريئي.

قدرة تحمل كبيرة

وجو بايدن لا يدخن ولا يشرب الكحول ولا يمارس الرياضة، ولم يواجه أي مشكلات صحية كبيرة منذ خضوعه لجراحة في الدماغ في 1988. وأصيب بكوفيد-19 في يوليو الماضي من دون أن يعاني أعراضاً خطرة.

وحتى الآن، برهن الرئيس الأمريكي على قدرة تحمُّل غير عادية بالنسبة إلى سنه، عبر خطبه المتتالية ورحلاته، لكن تقدمه في السن يشكل أحد محاور هجمات متكررة من جانب المعارضة الجمهورية، حتى إن بعض معارضي الرئيس أكدوا أنه لم يعد بكامل قواه العقلية بسبب بعض لحظات الارتباك ونطق غير واضح.

 

spot_img
spot_imgspot_img

تابعونا على