ذات صلة

اخبار متفرقة

جيسيكا قيس Miss natural beauty عضو لجنة تحكيم في Miss arab world

لبّت ملكة جمال الطبيعية Miss natural beauty إبنة بتلون...

النجم سامو زين يلتقي بجمهوره لأول مرة في دبي

يترقب جمهور النجم العربي "سامو زين"، الحفل الذي سيحييه...

المودل “هايدي مطر” تتحدث عن مصاعب مهنتها

أكدت المودل "هايدي مطر" أن مهنة المودل صعبة ومتعبة...

لماذا تشدد دول العالم عقوبات جرائم المخدرات؟

يتساءل الكثيرون عن سبب تشديد العقوبات فيما يتعلق بجرائم...

تحذيرات من طعام تتناوله على وجبة الإفطار

 

بسبب أهمية تناول وجبة الإفطار، لا يمل الخبراء من التحذيرات تجاه تناول بعض الأطعمة عليها، وخاصة أنها وجبة تؤكل على معدة فارغة.

احذروا الموز

ومن تلك الأطعمة الموز فهو مليء بالمعادن والفيتامينات والألياف، مصدرًا مهمًا للمغنيسيوم والبوتاسيوم، وعلى الرغم من ذلك فإن تناوله على معدة فارغة يمكن أن يخل بالتوازن الحمضي القاعدي ويسبب المزيد من المشاكل.

تملك هذه المعادن مجموعة من الفوائد الصحية، ولكن تناولها على معدة فارغة هو أول شيء في الصباح يمكن أن يضر بصحتك، عندما يهبط البوتاسيوم والمغنيسيوم على معدة فارغة بعد ساعات من الصيام، فمن المحتمل حدوث اضطراب في التوازن الحمضي القاعدي في الدم.

ويعني التوازن الحمضي القاعدي تنظيم أيونات الهيدروجين في سوائل الجسم لأن التغيير في هذا التركيز يؤدي إلى حدوث تغيرات كبيرة في التفاعلات الكيميائية والخلوية.

واختلال التوازن بين الحمض والقاعدة هو خلل في التوازن الطبيعي للأحماض والقواعد في الجسم البشري مما يؤدي إلى انحراف درجة الحموضة في البلازما عن المعدل الطبيعي.

من جانبه قال إبريل جاميسون، خبير التغذية ومؤسس شركةBrew That Coffee، إن الموز يمكن أن يؤدي إلى زيادة مؤقتة في قلوية الدم، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى استجابة تعويضية في الجسم، مما يؤدي إلى إطلاق مركبات عازلة للحمض، مثل البيكربونات، لاستعادة التوازن الحمضي القاعدي في الدم.

وأضاف: لكن إذا فشلت هذه الاستجابة التعويضية، فإن الاختلال في التوازن الحمضي القاعدي يمكن أن يؤدي إلى حالات تعرف باسم الحماض والقلاء.

وقد يؤدي الحماض إلى ظهور أعراض مثل ضيق التنفس والتعب والارتباك، في حين أن القلاء يمكن أن يؤدي إلى الغثيان والدوار وارتعاش العضلات.

ولتجنب مخاطر القلاء والحماض، تجنب تناول الموز على الإفطار، أو إقرانه بأطعمة أخرى، فعلى سبيل المثال، يمكن أن يساعد الجمع بين الموز ومصدر للبروتين، مثل زبدة اللوز أو الزبادي اليوناني، في توفير طاقة مستدامة طوال الصباح، وكذلك فإن إقران الموز بالأطعمة الغنية بالألياف، مثل الشوفان أو الخبز المحمص من الحبوب الكاملة، يمكن أن يساعد أيضًا في تنظيم مستويات السكر في الدم وتحسين عملية الهضم.

 

 

 

 

spot_img
spot_imgspot_img

تابعونا على